There is no row at position 0. مركز الرأي للدراسات
«قراءة في الحالة الإعلامية»

 

أكد متحدثون في الندوة التي نظمها مركز الرأي للدراسات بعنوان «قراءة في الحالة الإعلامية» على أهمية وضع استراتيجية جديدة لإصلاح الإعلام، وإعادة النظر في القوانين التشريعية الخاصة بحق الحصول على المعلومة والجرائم الإلكترونية.

وفي مداخلة له قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الصحفية الأردنية أيمن المجالي في الندوة التي شارك فيها إعلاميين وأعيان وأكاديميين إن عملية تدريب الإعلاميين وتأهيلهم تتطلب تأسيس مراكز إعلامية متخصصة لتقديم محتوى إعلامي يتميز بالمهنية والاحترافية.

ورأى أن إعادة الثقة بالإعلام تتطلب جهوداً مشتركة من الجميع، كي تستعيد وسائل الإعلام حضورها وتعمل بوصفها «السلطة الرابعة»، مشيراً إلى أهمية التأهيل المستمر للناطقين الإعلاميين للمؤسسات الحكومية والأهلية، لرفع قدراتهم في مجال الاتصال الجماهيري، والتواصل مع القطاعات المستهدَفة بما يحقق الرسالة المرجوّة.

وأعلن المجالي أن المؤسسة الصحفية الأردنية (الرأي) تجري التحضيرات لإطلاق مركز التدريب الإعلامي، الذي سيكون منصة تفاعلية في مجال تدريب الإعلاميين وتأهيلهم، وتقديم الخبرات للطلبة من خريجي أقسام الصحافة والإعلام.

وناقش المشاركون في الندوة الحالة الإعلامية وأسس معالجتها وتطويرها، وحرية الإعلام في البيئة السياسية والاجتماعية والثقافية، إضافة إلى التشريعات التي تحكم العمل الإعلامي وحق الحصول على المعلومة.

 

أدار الندوة: هادي الشوبكي

حررتها وأعدتها للنشر: بثينة جدعون