There is no row at position 0. مركز الرأي للدراسات
ندوة المجلس الوطني لشؤون الأسرة..واقع وتحديات

 



خلصت ندوة «المجلس الوطني لشؤون الأسرة.. واقع وتحديات» التي نظمها مركز «الرأي» للدراسات، إلى ضرورة تعزيز النهج التشاركي بين جميع المؤسسات المعنية في شؤون الأسرة لمنع الازدواجية والتضارب في العمل، وإلى تكثيف دَور الإعلام في التوعية بقضايا الأسرة.
وأكد المشاركون في الندوة أن التحدي الاقتصادي وتراجع الوازع الديني وإختفاء الأسر الممتدة، تعدّ من أبرز التحديات التي تواجه الأسرة، والتي أدت إلى اختفاء الضوابط التي كانت تحكمها.
وبيّن أمين عام المجلس الوطني لشؤون الأسرة فاضل الحمود في الندوة التي شارك فيها المفتي العام للمملكة سماحة عبد الكريم الخصاونة وممثلون لجهات رسمية ومؤسسات مدنية ومجتمعية، وأخصائيون اجتماعيون، أن تأسيس المجلس جاء ليكون المظلة التي تعمل من خلالها جميع المؤسسات الحكومية وغير الحكومية المعنية في شؤون الأسرة.

 

أدار الندوة- هادي الشوبكي
حررها- جعفر العقيلي وبثينة جدعون